تابعونا أيضاً Facebook Instagram

قررت أروح الچيم

Image: 
Body: 


رغم اني بقالي ٧ سنين عايزة أروح الچيم من ساعة مخلفت ابني ، لكن كان دايما عندي مشكله ان مفيش وقت أروح وسط مسؤلياتي اتجاة ابني و البيت و الشغل.ولما بيبقي في وقت ، كان مابيقاش عندي مجهود بعد اليوم الطويل اللي بيبتدي ٦ الصبح و يخلص علي ١٢ بالليل .

من سنة كده ، أخدت القرار اني أروح الچيم و أواظب عليه مش بس من منطلق ان الواحد يخس ، بس من منطلق ان الواحد لازم ياخد باله من صحتة و لياقتة .

تحمست وروحت حجزت في چيم كده شهير و طبعا قولت لازم أستفاد من الoffer اللي عاملينة و أحجز سنة علي بعض . ماهو أكيد الواحد لما يكع جامد في الفلوس هيلتزم انه يروح . ( طبعا اكتشفت بعد كده ان الكلام ده لا أساس له من الصحة و ان الچيم جزء كبير من مكسبة بيكون من خلال الناس اللي زيي دول )

المهم ، اشتركت في الچيم و تحمست جدا و قررت أروح ٣ أيام في الأسبوع علي الأقل .

أول يوم ليا في الچيم ، حسيت اني داخلة عرض أزياء لمحلات الرياضة العالميه ، تقريبا معظم البنات و الستات اللي موجودة لابسين لبس رياضة كأنهم بيصوروا أعلان لماركة رياضيه شهيره ، و شعرهم مضظبط لأ و كمان حاطيين مكياچ.

طبعا كل ده كوم و فكرة انهم اصلا شكلهم مش محتاج چيم كوم تاني خالص .و رغم اني شكلي كان مش لايق علي المكان تماما بس قررت اني اخد الموضوع بطريقة ايجابية و أتحمس و أدخل ابتدي رياضه و أركز في الهدف اللي أنا جايه عشانه.

هي كلها ٢٠ دقيقه علي التريد ميل و لقيت شعري نعكش و وشي ضرب أحمر كأنة طماطمية و مش عارفة أخد نفسي . ببص حواليا لقيت الوضع كما كان ، البنات لسه شكلهم خارجين من اعلان و الشعر و المكياچ لسة مظبوطين مع انهم بقي بيجروا جمبي مش بيمشوا. حاجة كده فعلا تدعو للدهشة .

قلت معلش هو أول يوم بس ، أكيد بعد فترة هبقي زيهم و هاقلب مودل طالعة من أعلان.

تاني يوم صحيت من النوم لقيت جسمي كله مكسر و لا كأني كنت لاعبة ماتش ملاكمة مش ماشيه نص ساعة !! بس قلت معلش ، انا هاكمل برده، قلت بلاش أجهزة ، خليني أجرب الايروبكس . كانت كل الناس بتتكلم علي الزومبا ، فققرت اني أدخل أحضر كلاس و أشوف ايه نظامة . طبعا لقيت حضور الكلاس كده مش بالساهل. لأ ده في حجز و طابور طويل لازم تقفي فية ولا طابور الجمعية عشان تكتبي اسمك في ورقة الحجز اللي بتطلع نص ساعة قبل ما الكلاس يبدأ . قلت معليش كله يهون عشان خاطر الزومبا . المهم جيه دوري و كتبت اسمي و لقيت نفسي دخلت الكلاس اللي كان مليان فوق بعضيه .

بدأت الموسيقي و بدأنا الرقص بس حسيت اننا بنلعب و لا كأننا في علبة سرديين .يعني ممكن في وسط اللعب عادي الاقي نفسي ضربت حد جمبي بالبوكس او البنت اللي ورايا ادتني شالوت بس قلت معلش ، هاكمل الكلاس للأخر .

ورغم اني خلصت الكلاس و انا نفسي مقطوع و حاسة اني داخله علي أزمة قلبية ،بس صراحة استمتعت جدا بالكلاس اللي قدر يخرج كمية توتر و طاقة سلبية في الواحد مكنش متخيلها .

الحماسة اللي في أول كام يوم طبعا هبطت بعد أسبوعين. ولقيت نفسي تاني مش قادره أروح و تعبانه .و مش عارفة الاقي وقت و لا مجهود اني أواظب علي الچيم .

قبل ما اشتراك الچيم يخلص ، قررت أشترك مع مدربة شخصيه في الچيم برده عشان تحمسني اني أروح و أنتظم فطبعا رحت دافعة فلوس اكتر ، بس مش مهم كله في سييل الصحة و اللياقة .

بعد تقريبا شهرين بس من الالتزام و رغم ان لسه شعري بينعكش و وشي بيضرب أحمر الا اني حسيت قد ايه انا كنت مقصرة في حق نفسي . و أكتشفت ان الواحده فينا حتي لو وراها ايه لازم تخلق الوقت انها تلعب رياضه . مش لازم الرياضه تكون في الچيم ، بس ممكن الواحد يلف التراك و الولاد في التمريين او يستخدم التريد ميل اللي في البيت اللي بتتحول مع الوقت لشماعة ، أو يلعب أيروبكس في البيت أو حتي يولع موسيقي و يرقص في البيت .

مش صح ابدآ ان الواحد دايما بيجي علي نفسة و يقصر في حق نفسة و بيحط نفسة في أخر اللستة .الصح أن كل واحدة فينا تعامل نفسها علي انها أولويه علي الأقل عشان تعرف تاخد بالها من كل اللي وراها.

 

 

TagLabel: 

لقرأة مواضيع مشابهة, الرجاء الضغط علي احدي هذه الكلمات

Dislike
0

تعليقات

leopoldocreer4659211
Hello i am kavin, its my first time to commenting anywhere, when i read this

article i thought i could also create comment due to this brilliant paragraph.





my web page; cara jadi agen sbobet [Floyd]
Fri, 10/05/2018 - 16:48